كلمة سعادة رئيس الجهاز

لأجل الوطن تكاتفت سواعدنا و تضافرت الجهود

لأننا في جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل - كنا ولا نزال- نعمل جاهدين على دفع ‏مسيرة الإستقرار المجتمعي وحفظ الأمن الشامل لهذا الوطن الغالي، إلتزاماً منا بتأديه واجبنا ‏في الذود عن ترابه الثمين ومن عليه، لذا عملنا جاهدين ومنذ البداية على تحديد ملامح هوية ‏هذا الصرح الأمني الرائد من خلال تبني أفضل الممارسات والإجراءات لأجل تعزيز ركائز ‏المجتمع الآمن بما يجعل مجتمع إمارة أبوظبي يحظى بأعلى معايير الرخاء الإجتماعي ‏والإقتصادي، ويرتقي بدفه العمل المؤسسي إلى أفضل المستويات، حيث عملنا- منذ البداية- ‏على تطوير الأنظمة الأمنية واستشراف آفاق المستقبل للكشف عن التحديات القادمة والمخاطر ‏المحتملة، بما يجعل جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل اليوم قادراً على مواجهة كافة ‏التهديدات الخارجية والداخلية، ويجعلنا ملتزمين بالتفوق في أداء المهام الموكلة للجهاز‎.‎

ويمكن الإستشهاد على ماتم إنجازه للآن من خلال الخطة الإستراتيجية "2011/ 2015 " ‏والتي من خلالها تمكن جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل من إطلاق مبادرات تعّد ‏الأولى من نوعها في مجالي التأمين والحماية بما يحفظ للمنشآت أمنها واستقرارها، وليس ذلك ‏وحسب بل وتخطينا في مشاريعنا كافة التقديرات المحتملة فعمدنا عند اختيار مجالات العمل ‏الأساسية التي تبناها جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل إلى التنويع مع توحيد الرؤى ‏ويتجلى ذلك من خلال مهام إدارة المخاطر للمنشآت والمرافق الحيوية والمسرح البحري والتي ‏ترى في تحديد وتقييم أنواع التهديدات ونقاط الضعف وتصنيفها ضمن فئات أمراً من شأنه أن ‏يسهم في علمية اتخاذ القرار بشأن التدابير الأمنية المتبعة، ولأن عملية تأمين المسرح البحري ‏والمنشآت الحيوية بإمارة أبوظبي يحتاج تحتاج لاتخاذ تدابير أمنية بمختلف المستويات، ‏ويتمثل ذلك بحماية وتأمين جميع المنشآت والمرافق البرية والبحريةالساحلية ضمن نطاق ‏مسؤولية الجهاز ويتم ذلك من خلال الرصد والمراقبة الأمنية وضمان أمن المنطقة ‏المحيطة،نقاط التفتيش والدوريات وفرض الرقابة المكثفة على الشبكات الإلكترونية وإعداد ‏الاستراتيجيات والخطط الأمنية والعملياتية اللازمة لعمليات التأمين والحماية وتطبيق قوانين ‏البيئة

كما ويعمل جهاز حماية المنشآت على الاستجابة للحوادث الأمنية من خلال عملية منظمة ‏تهدف لإدارة ومعالجة الحدث فور وقوعه، والتعامل معه بعد وقوعه بطريقة سليمة للحد من ‏الأضرار وتقليل الوقت والخسائر، من خلال رفع الاستعدادية والجاهزية وتكريس الجهود ‏لأجل زيادة حالات التأهب الدائم والتركيز على خطط الاستجابة للحوادث وإدارة الأزمات‎.‎

إننا – ومنذ إطلاق جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل – كأحدى الجهات الأمنية ‏المتخصصة في مجالي التأمين والحماية لكافة المنشآت الحيوية والبنى التحتية بإمارة أبوظبي ‏قطعنا عهداً بأن تتكاتف سواعدنا المخلصة انطلاقاً من ولائنا وانتمائنا لوطننا الغالي، وامتثالاً ‏لنهج حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بسياستها الرشيدة والمتمثلة في نهج قائدنا سيدي ‏صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله – عملنا على الإستثمار ‏في تطوير طاقاتنا المختلفة وتأهيل كوادرنا البشرية بما يجعلنا قادرين على تأديه المهام ‏والموكلة بنا.‏

سعادة اللواء الركن طيارفارس خلف خلفان المزروعي
رئيس جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل